اردوغان والمهدي المنتظر 

اردوغان والمهدي المنتظر . تصاب الشعوب المهزومة بعقيدة او بعقدة انتظار شخصية تاتي من المجهول تقوم بحرب الاعداء والانتصار عليهم وهذه العقيدة كانت تصيب الشعوب المهزومة بالسلبية والاتكالية أصيب بذلك اليهود والمسيحيين والشيعة واصيب بذلك المسلمين في عصور الانهزام 

لذلك بعد هزائمنا المتلاحقة بدأنا بالبحث عن المخلص ليهزم الاعداء ويخلصنا منهم وعندما ظهر عبد الناصر قال البعض انه المخلص وعندما سطع نجم صدام ادعى البعض انه المخلص وعندما صعد نجم اردوغان اعتقد بعض المهزومين انه المخلص ان المخلص هو منا هو كل واحد فينا لن ياتي مخلص ليقاتل عنا ويهزم كل اعداء الامة اما اردوغان فهو حاكم تركيا الذي استطاع خلال سنوات قليلة من نقل تركيا من دولة متخلفة الى دولة متقدمة فمنذ وصوله 

   للحكم وحتى الآن ارتفع معدل دخل الفرد في تركيا من 3500 دولار إلى عشرة آلاف دولار. وأنشأ بنية تحتية ولوجستية سياحية تستوعب 50 مليون سائح في العام. وأنشأ بنية تحتية للبحث العلمي مكنت تركيا أن تكون الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تتفوق على إسرائيل في هذا المجال: في مدة أربع سنوات، 2006- 2010 نشر الأتراك 87 ألف بحث علمي وإسرائيل 51 ألف بحث وإيران 13 ألف بحث، ونظام ديكتاتوري عربي لم ينشر أي بحث. أردوغان استطاع بعزيمة نادرة أن يضع حداً لتدخل الجيش في السياسة، بعد عشرات السنين، وحجّمه في ثكناته. 

اليوم تركيا رقم 17 في العالم من حيث حجم اقتصادها وخلال مدة قصيرة يُنتظر أن يتجاوز إنتاجها القومي ترليون دولار وأن تصبح رقم 9 بين الدول الثمانية العظمى. 

 ان اردوغان قدم الكثير لقضايا الامة العادلة ابتداء من فلسطين ومرورا بالعراق وسوريا وبورما ولكن اردوغان يبقى سياسيا تركيا محكوما بضوابط السياسة التركية ولن يكون مهديا منتظرا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s