سقوط مدينة يافا وتامر الانجليز

مأساة يافا 
   .. في 1948/4/24 اخلى الانجليز فجأة وبدون سابق إنذار مواقعهم التي تفصل العرب عن اليهود. وكان المناضلون يضعون خططهم على اساس وجود القوات البريطانية في المدينة حتى يوم 1948/5/15 ولما فوجئوا بخيانة الانجليز ثبتوا في المعركة بضعة ايام ثم انهارت المقاومة العربية امام استعداد اليهود لمثل هذا العمل المدبر.  

وساعد اليهود وجود كميات كبيرة من قنابل المورتر لديهم ، فدب الفزع في السكان وأخذوا يهجرون المدينة بآية وسيلة. ونزح عن يافا 60 الف عربي وصل أغلبهم الى منطقة غزة وبعضهم الى شرق الاردن.  

وتم تسليم يافا الى اليهود كليا قبل 5/15 وبذلك سجل التاريخ وصمة عار في جبين الإمبراطورية البريطانية التي تامرت على اكبر مدينتين عربيتين وتخلت عنهما في الوقت الذي كانت تدعي فيه مسؤوليتها عن حمايتها. 

ولم ينفذ اليهود هذه الخطط الدنيئة عن عبث بل كانوا يسيرون بحسب خطة محكمة لدعم دولة اسرائيل عند إعلانها في 5/15 . وهم يدركون ولا شك انه لو بقيت حيفا ويافا بيد العرب بعد جلائهم عن البلاد فان مصير اسرائيل سيكون محفوفا بالمخاطر ، وخاصة ان يافا تحاذي تل ابيب اكبر مدينة يهودية في فلسطين. كما ان الانجليز لاحظوا ان ثقة امريكا بقيام دولة اسرائيل تزعزعت مما حمل امريكا على اقتراح وضع فلسطين تحت الوصاية في اواخر اذار 1948 فسار الانجليز للرد على اعمال البطولة التي رجحت الكفة العربية فخلقوا مأساة حيفا ويافا ، 
ولم يكتف الانجليز بتسليم حيفا ويافا بل سلموا صفد وطبريا الى اليهود قبل جلائهم. وصفد مدينة عربية حصينة فيها حي يهودي بسيط. وطبريا مدينة عربية طغت عليها أكثرية يهودية كان لتسليمها لليهود اخطر الاثر في نتائج حرب فلسطين. وقد سلمت طبريا لليهود واجلي اهالها العرب في 1948/4

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s