ممارسات الانجليز في فلسطين

في مثل هذا اليوم في ٢٧/١١/١٩٣٧ اعدمت بريطانيا الشيخ فرحان السعدي 

في ما بين عامي 38 و 39 عقدت عشرات المحاكمات العسكرية البريطانية، وأعدم مئة واثنا عشر فلسطينيا، كان منهم شيخ قارب الثمانين من العمر أعدم في رمضان وهو صائم، هو الشيخ فرحان السعدي. 

لم يكن البريطانيون والصهاينة يغتالون من يحمل السلاح فقط، فمطران عكا جريجورس حجار الذي كان يدعو لاتحاد المسلمين والمسيحيين ضد الحركة الصهيونية، ولقب ب “مطران العرب”. وكان يعالج جميع المعضلات وملجأ الجميع، وقد أحب فلسطين حتى بذل دمه لأجلها وحتى كانت آخر كلمة قالها – بعد أن صدمته السيارة على طريق حيفا في ليل 30 تشرين الأول سنة 1940 وأشرف على الموت: 

“إقبلني يا رب ضحية عن شعبك وامنح السلام للعالم ولفلسطين”. ثم دفن في مشهد مهيب في كنيسة السيدة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s