ميلاد المسيح عليه السلام

وشى بالمسيح احد أصحابه (يهوذا الاسخريوطي) للرومان وكانوا مجتمعين هو واصحابه في جبل الزيتون في القدس وأرسل الرومان وحدة من الجند لقتله وبالفعل ( حسب الرواية المسيحية اما المسلمين فعندنا انهم لم يقتلوه ولكن شبه لهم وهذا معقول فالامر جرى ليلا) قاموا بصلبه وأخذوه  في طريق الآلام مرورا بالجثمانية الى كنيسة القيامة وهو مصلوب وحي ويعاني من الالم ليدفن هناك في كنيسة القيامة وقد ارسلو لامه مريم وكانت تقيم في الناصرة عندما جاءت ضربت على القبر وقالت لهم ان ابني ليس هنا فحفروا القبر فلم يجدوه فقال اتباعه انه قام من قبره المهم اننا ابتلينا في الجواسيس في بلادنا منذ فترة طويلة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s