السلطة الرابعة

من السلطة الرابعة الى التجارة بالاعلام، كنا نسمع ان الاعلام يمثل السلطة الرابعة في الدولة بعد ذلك اصبحنا نسمع عن صناعة الاعلام وهذه الصناعة تخدم الدولة ولا تشاركها في صناعة القرار اما الان فاصبحنا نسمع عن التجاره بالاعلام وهو مسخر لمن يدفع اكثر واصبح الاعلاميون مجرد تجار وسلعتهم تضليل الناس وليس اعلامهم واصبح عنوان نجاح الاعلامي مقدار ما يجمع من المال اي من يبيع اكثر اي الاعلامي الناجح هو من يضلل اكثر ويربح اكثر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s