باب العامود في القدس

 سمي نسبة إلى عمود كان يتوسط الباب من زمن الإمبراطور الروماني أدريانوس وفوقه تمثال لذلك الإمبراطور ، كان العمود واقعا قبالة الباب من الداخل في الساحة عند مقترق الطرق بين كنيسة القيامة وباب خان الزيت ، وكان مصنوعا من الجرانيت الأسود بطول 14 مترا ، وهذا العمود ظاهر في خارطة الفسيسفساء التي اكتشفت في الكنيسة البيزنطية في مادبا ، ويروى أن هذا العمود بقي إلى فترة متأخرة من عهد الدولة الإسلامية ولكن دون التمثال، ولباب العامود أسماء مختلفة أخرى نذكر منها:

 باب دمشق : كان مدخلا ومخرجا للقوافل المتجهة إلى دمشق.

 باب النصر أو طريق الانتصار

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s