نخبة رجال الاعمال هم الحاكم الفعلي في بلادنا 

من يدقق في مشهد الحكم في بلادنا يجد ان الحاكم الفعلي غير ظاهر ومن يظهر في الصورة هم مجرد موظفين في مزرعة الاقطاعي ولكن ادوات الحكم هي التي تغيرت واصبح هذا الاقطاعي اكثر ثراء وأكثر وحشية ولكن مظهره اختلف فأصبح هو من يملك المؤسسات الإعلامية او تدور في فلكه وهذه اصبحت احد اكثر ادوات الحكم في العصر الحديث تجميلا للنظام وللنخبة الإقطاعية واصبحت هذه النخبة هي من يملك الجامعات وكنت تساءلت سابقا عن سر تسابق الرأسماليين على الاستثمار في الجامعات ووجدت الاجابة انها اصبحت احد ادوات الحكم الحديثة وثالثها هي مراكز الأبحاث التي يستقطب من خلالها نخب العلم والتأثير وثالثها زرع المريدين والمؤيدين والاتباع في كل مؤسسات الدولة ابتدأ من القضاء ومرورا بالعساكر والامن وكبار الموظفين الذين بدورهم يسخرون مؤسسات الدولة في خدمة الرأسمال القذر 

هذه النخبة حساسة جدا من اي قوة اجتماعية او سياسية تطرح اي طرح عن العدالة الاجتماعية وعدالة توزيع الثروة او لديها الجدية في مكافحة الفساد لان نجاح هذه القوى في طرحها سيكون على حساب هذه النخب التي تضخمت ثرواتها من قوت أفراد هذا الشعب ، هذه النخب لديها القدرة على التكيف مع متطلبات القوى الاستعمارية لان ما يهما هو تضخم ثرواتها فقط ولا علاقة لها بالوطن

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s