مجزرة عين زيتون بالقرب من صفد

عصابات البالماح تحتل قرية عين زيتون القريبة من‎ صفد في ١٩٤٨/٥/١، قائد العصابات يأمر بجنوده بتجميع شباب البلدة البالغ اكثر من ١٠٠ في الطابق العلوي من مسجد القرية وتفجير المسجد، قبل التنفيذ بوقت قصير تصل أوامر من قائد البالماح بالحفاظ على الشباب كأسرى حرب ليتم استعمالهم بمبادلة اسرى يهود، بعد فترة قصيرة يتضح ان لا حاجة بهم في عملية التبادل، فيقوم الجنود بإعدامهم وهم مربوطي الايادي في المنطقة المطلة على قرية الجاعونة. بعد ايّام يطلب الصليب الأحمر زيارة المنطقة فيتم إرسال لجنود لكي يفكوا رباط الشباب الذين تم إعدامهم، لكي يظهر انهم قتلوا خلال المعارك وليس إعدام .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s