خربة الشونة المهجرة جنوب حيفا

تقع خربة الشونة إلى الجنوب من مدينة حيفا على بعد 32.5 كم منها، وترتفع 25م عن سطح البحر، وقد بلغ عدد سكانها عام 1931 (1429) نسمة ضمنه سكان زخرون يعقوب التي أدرجت القرية تحتها. عثر فيها على حفريات تعود للألف الثاني قبل الميلاد في “تل مبارك”. احتلت القرية في 4-5-1948. في سنة 1922 أنشئت مستعمرة “بنيامينا” جنوب موقع القرية، ولكنها تمددت فيما بعد وأصبح جزء منها على أراضي القرية، وكانت دمجت مع مستوطنة “نخالات جابوتنسكي” عام 1946.

في أواسط آذار/مارس، وخلال نيسان /أبريل والنصف الأول من أيار/مايو 1948، نظمت قوات الهاغاناه والإرغون سلسلة من الغارات التي هدفت إلى طرد جميع السكان الفلسطينيين من المنطقة الساحلية الممتدة بين تل أبيب ومستعمرة زخرون يعقوف، جنوبي حيفا. واستناداً إلى المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس، فإن قيادة الهاغاناه كانت تعتبر هذه المنطقة ((قلب الدولة اليهودية الناشئة)). وكانت الغارات تستهدف عادة قرية أو قريتين في الوقت نفسه، وتنجح غالباً في التسبب بذعر سكان القرى المجاورة وحملهم على الفرار. اختيرت العباسية (قضاء يافا) لتكون أول قرية تحتلها عصابة الإرغون في أثناء تنفيذ خطة الهاغاناه العامة هذه. وقد سقطت القرية في 4 أيار/مايو، وسيطرت قوات الإرغون عليها لمدة خمسة أسابيع كاملة، استناداً إلى ((تاريخ الهاغاناه)). فأنجزت الهاغاناه، في أواسط أيار/مايو، هدفها ((تطهير)) هذا القسم من السهل الساحلي من معظم سكانه العرب.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s