معركة الكرامة 

21 مارس 1968 قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعبور نهر الأردن وشنّ هجوم على منطقة الكرامة في غور الأردن الشرقي، حيث عبرت أربع ألوية ووحدات مدفعية وأربعة أسراب من الطائرات القاذفة والطائرات العمودية وكان قوام الهجوم 15000 جندي، واستمر القتال طوال النهار على جبهة تقدر بخمسين كيلومترا، وكانت معركة الكرامة هي الاشتباك الأول ووجها لوجه بين الجيش الإسرائيلي والجيش الأردني وقوات المقاومة الفلسطينية، وكان من نتائج المعركة انسحاب الجيش الإسرائيلي مخلفا وراءه أعدادا كبيرة من الآليات المدمرة والمعدات العسكرية وخسائر جسيمة في الأرواح، ومثلت معركة الكرامة أول انتصار عربي – فلسطيني على آلة الحرب الإسرائيلية بعد هزيمة عام 1967.إن “معركة الكرامة شكلت نقطة انقلاب بين اليأس والأمل، ونقطة تحول في التاريخ النضالي العربي، وتأشيرة عبور القضية الفلسطينية لعمقيها العربي والدولي”.ياسر عرفات أما رئيس أركان الجيش الأردني حينها، الفريق مشهور الجازي فقال، “أقول بكل فخر، إنني استطعت تجاوز الخلاف الذي كان ناشئا آنذاك بين الفدائيين والسلطة الأردنية، فقاتل الطرفان جنبا إلى جنب، وكقوة موحدة تحت شعار: كل البنادق ضد إسرائيل فكانت النتيجة مشرفة”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s