بدء العمل في خط حديد يافا ــ القدس، 31 آذار / مارس 1889 م

بدء العمل في خط حديد يافا ــ القدس، واحتفل ببدء العمل بحضور رشاد باشا والي القدس وعهد إلى مهندسين فرنسيين بوضع المخططات اللازمة علما أن المسافة بين المدينتين هي (51) كم ولكنها تبلغ في الواقع (65) كم بسبب تعرجات الطريق ومرورها في التلال والأودية . وقد صدر فرمان سلطاني لإنشاء هذا الخط الحديدي منذ العام 1880 مع تـأسيس شركة فلسطين للخطوط الحديدية من قبل شركة أميركية في ولاية مساشوستس كان هدفها الحصول على امتياز عثماني لبناء خط حديدي يربط مصر بدمشق وبوادي الفرات عن طريق فلسطين.

في عام 1915، وأثناء الحرب العالمية الأولى، قام الجيش العثماني بتوسيع قياس المسار بين اللد والقدس إلى 1,050 ملم حتى يُتاح ربطه مع سكة حديد الحجاز، ومن ثم إزالة المسار المخصص للاستخدامات العسكرية بين المدينتين إلى مكان آخر. 

.يُشار بالذكر إلى أن سلطات الاحتلال  الإسرائيلية أوقفت العمل في خطّ القطار هذا عام 1998 لإجراء بعض الإصلاحات فيه. أعيد العمل في خطّ القدس -يافا عام 2005، ولكن دون أن يشمل المقطع الأصلي من الحي الألماني حتى بيت صفافا. واستبدل بهذه المحطة الرئيسية محطة أخرى تقع في القرية المهجرة المالحة. أما مقطع السكة المعطّل فقامت البلدية بتجهيزه ليصبح مساراً للمشي والركض وركوب الدراجات.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s