التصنيف: الحياة السياسية في فلسطين

ضم الضفة الغربية الى الاْردن 

في ٤/٢٤ من العام 1950 المملكة الاردنية الهاشمية تضم الضفة الغربية الفلسطينية للادارة الاردنية  بعد مؤتمر اريحا وتم مبايعة الامير عبد الله ملك على الضفتين علما أنه سبقها ضم قطاع غزة للادارة المصرية … بعد نكبة 1948…وسيطر الفيلق العربي التابع للأردن  على البلدة القديمة في القدس والأراضي الواقعة غرب نهر الأردن بينها مدن أريحا وبيت لحم والخليل ونابلس وذلك في إطار قرار التقسيم الذي تجاوزته اسرائيل .ضم الأردن الضفة الغربية بصفة رسمية يوم 24 أبريل 1950. لكن الجامعة العربية وآخرون أعلنوا بطلان وعدم قانونية الضم ولم يعترف به سوى ثلاث دول هي العراق وباكستان وبريطانيا… وأسفر ضم الضفة الغربية عن تضاعف عدد سكان الأردن

فلسطينيوا السلام ودورهم في اجهاض ثورة عام ١٩٣٦

كانت نشأة فصائل السلام تجسيداً لاتفاق تم بين الانجليز وفخري النشاشيبي (الذي كان أحد القادة البارزين المنظمين للإضراب في المدن الفلسطينية عام 1936) وفخري عبد الهادي (الذي كان،كما أسلفنا سابقاً، نائباً لفوزي القاوقجي في بداية الثورة وقائد الفصيل الفلسطيني في قوات المتطوعين) على أن يقوم فخري عبد الهادي بموجب هذا الاتفاق بمحاربة فصائل الثورة والتعاون مع البريطانيين على قمعها، في حين يقوم فخري النشاشيبي بالتعبئة الشعبية لهذه الفصائل.
انضم لهذه الحركة العديد من أبناء العائلات التي قتل أحد أبنائها في موجة الاغتيالات والتجاوزات، من قبل فصائل الثورة، أو اختلفت مع فصائل الثورة لأي سبب كان. على ضوء هذه المستجدات، سرعان ما تحولت الثورة الفلسطينية، التي وجهت أصلاً ضد البريطانيين والحركة الصهيونية، إلى حرب أهلية حقيقية دفع ثمنها العديد من الأبرياء والعزل، وأن هذا الاحتراب الداخلي أثخن المجتمع الفلسطيني بجراح غائرة لا نبالغ إن قلنا بأنه لما يتعاف من انعكاساتها حتى يومنا هذا، وذلك بسبب حالة الوهن والتمزق التي نتجت بسبب هذا الاحتراب وانعكست على أداء الشعب الفلسطيني كله في ساعة الحسم عام 1948.

الحديث عن عقد اجتماع للمجلس الوطني في رام الله

ان صح الحديث عن عقد اجتماع للمجلس الوطني في رام الله فان لهذا الامر الكثير من التداعيات السلبية على القضية الفلسطينية وعلى وحدانية تمثيل م ت ف لشعبنا وسيفتح الباب لمحاولة ايجاد اجسام بديلة وسيضعف تمثيل المجلس الوطني لكافة شرائح شعبنا في كافة اماكن تواجده فلن يستطيع تمثيل فلسطينيي الشتات كان يجب وسيضعف تمثيل قطاع غزة وفلسطينيي الداخل وهذا معناه قراءة الفاتحة على روح هذه المؤسسة العريقة

الطريق الى النكبة

 اربعة رجال دين من المجلس الاسلامي الاعلى الذي عينه الاحتلال البريطاني يقفون في طابور لتهنأة المندوب السامي بعيد ميلاد الملك البريطاني – عام 1944.  ويقف في نفس الطابور بعض السياسيين اليهود منهم بن غريون  ، وقد استغل البريطانيين بعض من يسمون رجال الدين المسلمين لتمرير مخططات بريطانيا في المنطقة ومن الجدير بالذكر ان المجلس الاسلامي الأعلى هو من منع الشيخ غز الدين القسام من الخطابة في مسجد الاستقلال بحجة انه يثير الفتنة نفس المشهد يتكرر في كل الازمنة 

مخيم اللاجئين الاوربيين في النصيرات غزة

لاجئون أوربيون قطعوا البحر آتين من جُزر اليونان إلى غزة ليستقروا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة عام 1944م. كان المُخيّم بالنسبة لهم جنّة بعد هروبهم من جحيم الحرب العالمية الثانية!

ملاحظة منطقة مخيم النصيرات الحالية موجودة قبل النكبة كمنطقة قبائل بدوية وكان بها اول مخيم خلال الحرب العالمية الثانية … ومن ثم اصبحت مخيما للاجئين الفلسطينين بعد نكبة 48 ..

عقد اجتماع المجلس الوطني ومشاركة حماس والجهاد في هذا الاجتماع

بعد مؤتمر فتح هناك سعي حثيث لعقد دورة للمجلس الوطني فعند انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس كرئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية عقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماع وتحدثوا عن تمديد ولاية الرئيس محمود عباس ولكن لوحظ في الفترة الاخيرة بدأت بعض الدول العربية وتحديدا دول ما يعرف بالرباعية العربية بالتشكيك بالشرعية الفلسطينية لذلك تسعى السلطة الى تجديد الشرعية الفلسطينية ولكن عقد انتخابات رئاسية في هذه المرحلة غير متيسر وهذه الانتخابات ستكون غير مضمونة النتائج لذلك طرح عقد دورة عادية للمجلس الوطني لتجديد الشرعية الفلسطينية ولكن اذا لم تشارك الفصائل الفلسطينية وتحديدا حماس والجهاد الاسلامي سيفرغ الاجتماع من مضمونه فتم دعوة هذه الفصائل للمشاركة في اجتماع تشاوري سيعقد في بيروت ويبدوا ان حماس وافقت على المشاركة  لا اعرف دوافع حماس للمشاركة في مشاورات عقد المجلس الوطني ، ولكن معنى ذلك ان هناك امكانية للمشاركة في دورة المجلس القادمة وهناك عدة قضايا  ينبغي الاجابة عليها قبل ان توافق حماس على المشاركة في اجتماع المجلس الوطني١- البرنامج السياسي للمنظمة والشروط المطلوب من حماس الموافقة عليها للمشاركة في الاجتماع  مثل الشرط الذي كان مطروحا في السابق بضرورة موافقة حماس على التزامات م ت ف

٢- الية تنسيب اعضاء المجلس الوطني وما هي المؤسسات التي ستمثل وهل هذه المؤسسات هي مؤسسات ديمقراطية ام مؤسسات كوتات فصائلية على شاكلة اتحاد المعلمين

٣- مكان عقده المجلس الوطني فمكان عقده له دلالات سياسية 

٤- مسودة القرارات او مخرجات المؤتمر  هل ستوافق عليها حماس ام لا

حكومة عموم فلسطين

حكومة عموم فلسطين:
هي حكومة تشكلت في غزة في 23 أيلول 1948وذلك خلال حرب 1948 برئاسة أحمد حلمي عبد الباقي.

 قام جمال الحسيني بجولة عربية لتقديم إعلان الحكومة إلى كافة الدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية.

لاقت هذه الحكومة دعماً من بعض الحكومات العربية ومعارضة من حكومات أخرى، حيث عارض كل من الأردن ومصر والعراق.
فكرة إنشاءها: نشأت فكرة تكوين حكومة عموم فلسطين عندما أعلنت بريطانيا عن نيتها التخلي عن انتدابها على فلسطين وأحالت قضيتها إلى الأمم المتحدة. أدركت القيادة الفلسطينية عندئذ، ممثلة آنذاك بالهيئة العربية العليا لفلسطين بزعامة الحاج أمين الحسيني، أهمية التهيؤ لهذا الحدث واستباقه بإيجاد إطار دستوري يملأ الفراغ الذي سوف ينجم عن انتهاء الانتداب البريطاني وكان هذا الإطار هو إقامة حكومة عربية فلسطينية.
بدأ دعم الجامعة العربية للحكومة ينهار إذ امتنعت الجامعة العربية، فيما بعد، عن دعوة الحكومة لحضور اجتماعات مجلس الجامعة؛ كما امتنعت الحكومة المصرية عن السماح لهذه الحكومة بممارسة أنشطتها في قطاع غزة.