التصنيف: النكبة

الطريق الى النكبة

 اربعة رجال دين من المجلس الاسلامي الاعلى الذي عينه الاحتلال البريطاني يقفون في طابور لتهنأة المندوب السامي بعيد ميلاد الملك البريطاني – عام 1944.  ويقف في نفس الطابور بعض السياسيين اليهود منهم بن غريون  ، وقد استغل البريطانيين بعض من يسمون رجال الدين المسلمين لتمرير مخططات بريطانيا في المنطقة ومن الجدير بالذكر ان المجلس الاسلامي الأعلى هو من منع الشيخ غز الدين القسام من الخطابة في مسجد الاستقلال بحجة انه يثير الفتنة نفس المشهد يتكرر في كل الازمنة 

انتهاء حرب عام ١٩٤٨

في 6 مارس من العام 1949م انتهاء حرب فلسطين رسميا , وذلك بعد قبول مجلس الأمن الدولي لاسرائيل كعضو كامل العضوية في الامم المتحدة , وتوقيع الدول العربية اتفاقية الهدنة الثانية….بخصوص قرار قبول اسرائيل عضو في الامم المتحدة كان مشروط بحل قضية اللاجئين وفق القرار 194 واقامة دولة عربية فلسطينية بجوار دولة الاحتلال .. استغرب لماذا اهملت الدبلوماسية العربية والفلسطينية هالنقطة الهامة .. مجرد اثارتها في الامم المتحدة كان من الممكن اصدار قرار بطرد اسرائيل .. لكن بقية القصة معروفة لكم جميعا فلا داعي للاستغراب .. !!

ترحيل سكان مدينة الرملة العرب عام ١٩٤٨

مشهد لرحيل بعض من اهالي مدينة الرملة من قبل كتيبة البلماخ الصهيونية 1948

أجبروهم على الرحيل في (14/7/1948)، فرحلوا عن طريق القباب وسلبيت إلى رام الله. ولم يبق فيها سوى 400 نسمة.

وقد قتل في المعارك التي قامت حول الرملة ثمانية عشر مناضلا عربيا وقتل مثل هذا العدد يوم الاحتلال. وما كاد يمر على احتلالها عام واحد حتى غيّر اليهود معالمها، وسكنها منهم زهاء ثلاثين ألف يهودي..!