التصنيف: مدن وقرى فلسطين

قرية كفيرت محافظة جنين

قرية كفيرت تقع غربي جنين على بعد عشرة كيلو مترات وشرقي يعبد ، تقع البلدةبشكل رئيسي على السفح الشرقي لجبل المصلى وتوسعت مؤخرا لتمتد إلى سلسلة الجبال المجاور والسهل الذي يتواجد جنوب البلدة  ، تشرف البلدة على سهل واسع وهو جزء من سهل مرج ابن عامر .  وتعود تسميتها إلى اصول كنعانية قديمة حيث كانت تسمى كفارت وكانت تسمى كفرتتو في العصر الرماني القديم نسبة إلى نبعة الملك الروماني يوليستاس صاركوس وتحور الاسم في الفتح الإسلامي إلى كفريت . عدد سكانها  (3000) نسمة تقريباً عام 2013م وجميعهم مسلمون.

الكفير جنين

كفير تصغير “كفر”، وتعني القرية الصغيرة، تقع الكفير على بعد 15 كم جنوب مدينة جنين ، و 7كم شمال غرب طوباس وترتفع حوالي 426 م عن سـطح البحر،. وتحيط بها أراضي قرى رابا، وتلفيت، وصير، والزبابدة، وعقابا والجامعة العربية الأمريكية. بلغ عدد سـكانها 75 نسـمة 

قرية بيت وزن محافظة نابلس

بيت وزن قرية فلسطينية تتبع محافظة نابلس في الضفة الغربية، وتقع شمال مدينة نابلس، تمتد بين الطريق المؤدي إلى قلقيليه والطريق المؤدي إلى يسكن في القرية قرابة 1200 نسمة وينتمون لعائلتي أبو عيشه وعبد الحق.

ويعتقد أن تسمية القرية جاءت محرفة من كلمة (وزين) السريانية بمعنى الأوز، يحيط بأراضيها قرى رفيديا، بيت إيبا، جنيد، صرة، ونابلس. 
ويزرع في أراضيها الحبوب والأشجار والزيتون والفواكه ولا سيما التين واللوز.

مدينة باقة الغربية في المثلث

باقة الغربيّة هي مدينة عربيّة ، وكانت سابقًا تقع ضمن قضاء طولكرم حيث تقع إلى الشّمالِ من مدينةِ طولكرم على مسافةِ 12كم. تُعتبر المدينة إحدى المُدن المركزيّة في منطقةِ المُثلّث الشمالي. ضُمّت باقة الغربيّة إلى الى دولة الاختلال الاسرائيلي في 3 نيسان/أبريل عام 1949م، حينما كانت قرية، بعد توقيع مُعاهدة رودوس بين الأردن وإسرائيل، والّتي تمّ بمُوجبِها ضمّ قُرى منطقة المُثلّث إلى إسرائيل. وعلى أثرِ هذه المُعاهدة إنقسمت القرية إلى قسمين باقة الغربيّة في الجانبِ الإسرائيلي وباقة الشرقيّة في الجانبِ الأردني واليوم هي تابعة للسُلطة الوطنيّة الفلسطينيّة. 

 عدد سكانها حوالي 33,000 نسمة. تعتبر  باقة الغربيّة سادس أكبر مدينه عربيّة داخل الخط الأخضر، بعد كُلٍّ من النّاصرة، رهط، أُمّ الفحم، الطيبة، شفاعمرو وطمرة.

قرية بديا محافظة سلفيت

تقع بلدة بديا جنوب غرب مدينة نابلس، تتبع إدارياً لبلدية سلفيت وكانت تابعة لقضاء نابلس ثم اتبعتها سلطات الاحتلال إلى قضاء طولكرم وبعد مجيء السلطة الفلسطينية اتبعت الى محافظة سلفيت ، ويحدها من الشمال قراوة بني حسان ومن الجنوب سرطه وكفر الديك ومن الشرق حارس ومن الغرب سنيرية،بلغ عدد سكانها  3300 عام 1987، في القرية  بعض الخرب الأثرية، وفي الجنوب منها ضريحان للشيخ (حميدة الرابي) والشيخ (علي الدجاني) من القرن العاشر الهجري .

صادرت سلطات الاحتلال من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (جينات شومرون) وهي قرية تعاونية أنشأت عام 1985م على أرض مساحتها 250 دونماً .

بلدة نعلين محافظة رام الله

تقع بلدة نعلين شمال غرب مدينة رام الله محاذية لما يسمى بالخط الأخضر الذي كان من رواسب احتلال فلسطين عام 1948 والذي بات يفصل الأراضي الفلسطينية إلى أرض 48 وأراضي الضفة الغربية. كانت نعلين قبل عام 1948 تتبع قضاء مدينة الرملة التي أصبحت الآن جزء من الأراضي المحتلة عام 1948 وأصبحت نعلين بعد ذلك تتبع محافظة رام الله والبيرة بعد أن تم مصادرة أكثر من ستين بالمائة من أراضيها وتهجير السواد الأعظم من سكانها إلى خارج الوطن.تبعد نعلين عن مركز مدينة رام الله ما يقارب 27 كم, وترتفع عن سطح البحر 262 متر.
بلغ سكان نعلين في عام 2016 (5800) نسمة 

قرية ترشيحا المهجرة

ترشيحا وتعني جبل الشيح بالكنعانية ، تقع إلى الشمال من مدينة عكا وتبعد عنها 7كم وترتفع 500م عن سطح البحر . تبلغ مساحة أراضيها (47428) دونماً . ، بما فيها أراضي قرية الكابري ، وتحيط بها أراضي قرى معليا وأقرت وخربة سماح . قدر عدد سكانها عام 1945 (3380) نسمة، تعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على مدافن منقورة وصهاريج وسلم يؤدي إلى عين وبقايا قرية جعتون في العهد الروماني ، وقد عثر فيها على بقايا معبد كنعاني يعود إلى ما قبل 3500 عام . استولت المنظمات الصهيونية المسلحة على القرية في عام 1948 وشردوا بعض أهاليها وأقاموا على أراضيها مستعمرة (يحيعام) ومستعمرة (جعتون( ومستعمرة (نسوريل) عام 1950 بالاضافة إلى مستعمرة (نهاريا) عام 1940 على وادي جعتون.