شهر: سبتمبر 2016

القضية الفلسطينية وتجديد الوهم

تجديد الوهم والقضية الفلسطينية..  لم يعطي اتفاق أوسلوا للفلسطينيين الا دولة الوهم وأجل المواجهة الى ما بعد خمس سنوات على أمل الالتفاف على الانتفاضة الاولى ولكن الزمن قصير وجاءت لحظة الحقيقة وأدرك ابو عمار ان الإسرائيليين لن يعطوه دولة وبدأت محاولات تحريك المفاوضات من خلال الضغط العسكري فاتخذت اسرائيل ذلك ذريعه لعدم التقدم في الحل واشترطوا قبل بحث اي شيء وقف العنف وتوقف العنف في ٢٠٠٣ في الهدنة الاولى ولم تعطي اسرائيل اي شيء وجاءت حكومة حماس ووضعت شروط الرباعية قبل التقدم في إقامة الدولة وجاء الانقسام وطرح سلام فياض فترة السنتين حتى يتم بناء مؤسسات الدولة وانتهت السنتين والثلاث ولم يعطينا المجتمع الدولي دولة وطرحت فكرة الذهاب الى مجلس الأمن وجهنا بالفيتوا الامريكي وذهبنا الى الجمعية العامة واعطتنا دولة غير عضو والآن طرحت فكرة الإطار الزمني لإقامة الدولة وانا ارى ان المجتمع الدولي لن يعطينا دولة لانه لايريد فإذا أردنا دولة فعلينا تغيير النهج اما اذا أردنا إعطاء أوسلوا إبرة مورفين حتى نبقيه حيا دون حراك لأننا بكل بساطة لا نملك البديل فقد يكون ذلك مقبولا