مدونة فلسطين

الاخوة الأفاضل لقد تم تغيير اسم المدونة من مدونة الباحث السياسي محمد حمدان الى مدونة فلسطين وسيتم اتاحة المجال لمن يرغب بإضافة مواضيع باسمه  بما يثري مواضيع المدونة والمدونة تهتم بالشان الفلسطيني  من كافة جوانبه فهي وثقت وتوثق جوانب الحياة اليومية للشعب الفلسطيني منذ الحكم العثماني الى الان وتوثق ممارسات الاحتلال البريطاني لفلسطين والاحتلال الصهيوني ونكبة شعبنا عام ١٩٤٨ ونكسة الانظمة العربية عام ١٩٦٧ والمقاومة الفلسطينية وممارسات المستوطنين الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني كذلك تهتم بالثقافة والملابس الشعبية وتهتم بتعريف المتابع بأهم المعالم الفلسطينية ويوجد في المدونة محرك للبحث يستطيع الباحث من خلاله الوصول الى اي موضوع يريد من خلال مفتاح البحث الذي يختاره

Advertisements

قرية بيت سوسين المهجرة جنوب شرق الرملة

بيت سوسين

تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة الرملة وعلى الحدود الجنوبية من قضاء الرملة وتبعد عن القدس 26كم، هدمت القرية عام 1948م وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 6500 دونم وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف ناعور) عام 1950م بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 47 نسمة وعام 1931 حوالي 70 نسمة ارتفع إلى 210 نسمة عام 1945م .

المقاومة السلمية في مواجهة القوى الاستعمارية

هناك أهداف محددة للمقاومة السلمية تختلف عن المقاومة المسلحة ولكن كلاهما يشتركان في دفاع الشعوب المستضعفة عن نفسها في مواجهة القوى الاستعمارية الغاشمة

اما اهم أهداف المقاومة السلمية فتتلخص في

١- رفض التسليم للقوة الغاشمة التي تمتلكها القوى الاستعمارية وهذا الرفض يتمثل في الرفض القلبي أو الرفض في اللسان أو الرفض من خلال وسائل مثل المسيرات أو المظاهرات أو الاعتصامات أو الإضرابات أو العصيان المدني

٢- مواجهة القوى الاستعمارية اخلاقيا خاصة ان القوى الاستعمارية الغربية تبنت بعد الحرب العالمية الثانية منظومة حقوق الانسان وحقوق الشعوب في تقرير المصير واجراءات الاحتلال الاسرائيلي الاستعمارية تضع هذه المنظومة على المحك

٣- وسائل النضال السلمي تقوي الشعوب المستضعفة في مواجة القوى الاستعمارية الغاشمة واغلب الثورات انطلقت كثورات سلمية ثم تحولت الى ثورات مسلحة

هناك من يستهين في المقاومة السلمية ولكنها حققت الاستقلال لكثير من الشعوب مثل الهند وجنوب افريقيا وقد خاض شعبنا المقاومة السلمية بكافة اشكالها وكان لها تأثيرا كبيرا على نضال شعبنا رغم انها لم تحقق التحرير الى الان ، والمقاومة السلمية بحاجة الى عدة أمور حتى تحقق أهدافها

١- جمهور منضبط مقتنع بجدوى هذه الوسائل في مواجهة الاستعمار

٢- قيادة موحدة تثق بها الجماهير تستطيع توجيه الجماهير للنضال بالوسائل المناسبة وقد استطاع غاندي وحزب المؤتمر موجهة بريطانيا بوسائل نضال سلمية لان الجماهير كانت تنفذ تعليماته

٣- خطاب إعلامي اخلاقي منضبط يستخدم كل وسائل الاعلام المتاحة

٤- نشاط دبلوماسي وسياسي لتجنيد حلفاء داعمين للثورة في العالم وداخل المنظومة الغربية

٥- تجنيد الشعوب العربية والإسلامية واحرار العالم لدعم النضال الفلسطيني خاصة ان فلسطين والقدس تهم العالم كله

وأكثر ما يضر المقاومة السلمية هي الغوغائية والعنف الغير منضبط والخطاب الإعلامي الفوضوي

حي المنشية في مدينة يافا

صورة لحي المنشية في مدينة يافا التقطت قبل وبعد تدميرها من قبل الاحتلال الإسرائيلي في الفترة بين 1945 و1948 المنشية تقع في الجهة الشمالية من مدينة يافا وهي منطقة تاريخية عريقة في تاريخ الشعب الفلسطيني

وقد هدم هذا الحي عن بكرة أبيه ،، وهجّر سكانه العرب عام ١٩٤٨

واعترف مناحيم بيغن بقوة النضال والدفاع عن المدينة خاصة في حي المنشية الذي اشتهر بأنه حي القبضايات و كان الصغار يرددون فيه دائما ( إحنا ولاد المنشية .. حمالين الشبرية ) ، وصرح بيغن ” لقد هاجمنا يافا بأفضل قواتنا وأحسنها تدريبا و مرانا .. وفي المرات الخمس رددنا على أعقابنا و حملنا في ميادين المعركة أبطالا أعزاء علينا مضرجين بدمائهم و بلغ من صلابة حماتها أن فكرنا بالعدول عن اقتحامها ” إلا أن القوات المهاجمة رغم مواقف أبنائها البطولية و النضالية كانت اكبر من قدراتهم. ”

مستوطنة تل ابيب

صورة لنساء عربيّات يبعن الخضار في مستوطنة تل ابيب شمال مدينة يافا عام ١٩٣٠ وقد تم تهجير سكان القرى التالية :

ساقيّة ، الجمّاسين ، أبو كبير ، سلمة ، صُمّيل ، الشيخ مونس ، المنشيّة ، سارونا ، السافِّرية ، العباسية ، عرب السوالمة ، فجة ، كفر عانة ، الحميدية ، يازور ، الخيرية ، بيار عدس ، أرسوف ، الحرم …

لصالح توسيع هذه المستوطنة

المسجد الإبراهيميّ، أو الحرم الإبراهيميّ الشريف في الخليل

المسجد الإبراهيميّ، أو الحرم الإبراهيميّ الشريف!

جاءت قُدسيته لأنه بُني فوق مغارة دفن فيه كلٌّ من النبي إبراهيم خليل الله وزوجته سارة وولدهما إسحق وزوجته رفقة وولدهما يعقوب وزوجته ليئة.

يتفق معظم الباحثون على أن الملك هيرودس- ملك يهودي اصله ادومي عربي عينته الامبراطورية الرومانية هو الذي قام بتشييد المبنى الأول على رأس الكهف.

تحاط المغارة بسور عظيم يعرف بـ “الحير” وبقي حتى يومنا هذا على حاله، وهو عبارة عن سور مستطيل الشكل غير مسقوف، وفي المبنى الأصلي كان هناك باب واحد كان يؤدي إلى المغارة ويقع في الجهة الجنوبية الغربية في الأسفل بجانب مقام يوسف.

في الفترة البيزنطية تأسست في المكان كنيسة مسيحية وبعد ذلك قام المسلمون بتحويلها إلى مسجد.تم تغيير المبنى مع مرور الوقت من قبل الصليبيين والمماليك حتى 1967 حيث استولت إسرائيل عليه وكانت هذه اول مرة يدخل يهودي في المسجد بعد 700 سنة.

تمّ تقسيمه إلى مسجد للمسلمين وكنيس لليهود، وتمّ وضعه تحت حراسة أمنية مشددة بسبب مذبحة الحرم الإبراهيمي عام 1994 حيث أطلق يهودي متطرف النار على المصلين المسلمين في المسجد أثناء أدائهم الصلاة فجر يوم جمعة في شهر رمضان مما أدى إلى مقتل 29 مصلياً وجرح 150 آخرين قبل أن انهال مصلون آخرون بالضرب على القاتل فقتلوه.

ثث٣