التصنيف: Uncategorized

كنيسة التطويبات ،جبل التطويبات قرب طبريا

كنيسة التطويبات ،جبل التطويبات قرب طبرية

يعتقد حسب الايمان المسيحي بأن المسيح ألقى موعظته على هذا الجبل، وهو أشبه بتلة صغيرة قريبة من الطابغة. وقام ببناء كنيسة التطويبات المثمنة الشكل، إشارة إلى التطويبات الثمانية التي جاء وصفها في إنجيل متى 5:3-11، راهبات الفرنسيسكان مهندس إيطالي اسمه بارلوتسي عام 1937 وهي على شكل ثماني الأضلاع، نجد على كل جانب إحدى التطويبات الثمانية بينما تزّين الأرضية بالفسيفساء مرسوم بها رموز الفضائل السبعة وهي الإيمان والرجاء والمحبة والفطنة والعدل والقوة التي تشكل الفضائل اللاهوتية

وقد ذكرت الراهبة الاسبانية المدعوة اثاريا التي زارت الأرض المقدسة ما بين سنة 393-396م أنها شاهدت على أسفل الجبل المغارة التي جلس عليها السيد المسيح عندما ألقى على الجموع الخطبة الشهيرة المعروفة بالتطويبات وانه كان على المغارة كنيسة.

في سنه 1935 قام الآباء الفرنسيسكان بالتنقيب في المكان، فوجدوا أثار الكنيسة التي ذكرتها اثاريا مع المغارة، وكان طولها أحد عشر مترا وتسعون سم. وعرضها أربعة أمتار وأربعون سم، تزين أرضها الفسيفساء الجميلة تعود إلى ما بين القرن الرابع والسادس الميلادي.

يتضح أن المسيحيين بعد هدم وضياع الكنيسة اعتبروا الجبل بأكمله مكانا مقدسا، لأن المسيح كان يتردد إليه ويعتكف عليه للصلاة.

Advertisements

من يوميات الأسر العصفور والمناضل

من يوميات الأسر

التقيت في زنازين سجن المسكوبية في القدس عام ١٩٩٨ بشاب مناضل وأخذ يحدثني انه كان في غرف الشباب وان شباب الغرفة التي كان فيها كانوا في قمة الروعة والوطنية والاخلاق قلت له هؤلاء عصافير ( جواسيس) وأكمل كلامه عن التقاءه بشباب في الزنازين وحسب الوصف قلت هؤلاء عصافير فانفعل الشاب وقال انت الوطني الوحيد هؤلاء اشرف منك وكدنا نشتبك بالايدي ادركت انني اخطأت في محاولة إقناعه فهدأت من روعه واتفقنا ان لا نتحدث الا في الضروريات وقد التزمنا لبضعة ايّام وهو يذهب ويعود الى الزنزانة الى ان جاء احد أصدقاءه على زنزانة مجاورة فتحدث معه وأخبره ان غرفة المناضلين ومن التقاهم في الزنازين هم عبارة عن جواسيس تقمصوا دور المناضلين وأنهم خدعوا وأخطأوا بأخبارهم بما عملوه في مقاومة الاحتلال فاقبل صديقي مطأطىء الرأس وأخذ يعتذر قلت له فات اوان الاعتذار وستدفع ثمن خطأك غاليا

هذا مصير كل شخص يخدعه معسول الكلام ولا يمعن عقله وينظر الى الأمور بعمق

قرية الكوفخة شمل غزة

الكوفخة،

قرية تقع في شمال شرق مدينة غزة، وتبعد عنها 19 كيلومتر، من الجنوب قرية المحرقة، ومن الشرق منطقة الهزيل، ومن الغرب قرية هوج، ومن الشمال قرية الجمامة، قام الاحتلال الاسرائيلي بتهجير سكانها عام ١٩٤٨ وأنشأ بالقرب منها إلى الشرق المستوطنة الزراعية المسماة (ner aqeva) وإلى الغرب القرية التعاونية الاستيطانية المسماة (kibbuts dorot)، وإلى الغرب أيضاً مزرعة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرئيل شارون ومدينة اسديروت.

الأرمن وفلسطين

من اوجه المؤامرة:

نحو 13.000 من الفلسطينيين الأرمن من القدس ويافا وحيفا لدى تجميعهم في مخيم أقيم في باحة الكنيسة الارمنية في حيفا في طرف زاوية شارع حسن شكري تمهيدا لابعادهم الى أرمينيا (التي كانت ضمن الجمهويات السوفياتية آنذاك) قبل عدة اشهر من مساعدة قوات الانتداب البريطاني العصابات الصهيونية على اغتصاب فلسطين بتاريخ 29/10/1947

قرية كرتيا شمال شرق غزة المهجرة

كرتيا

قرية عربية كانت تقع شمالي شرق غزة على طريق الفالوجة –المجدل.وهي على بعد كيلومتر واحد شمالي غرب الفالوجة. وتحاورها قرى حتا وعراق سويدان وبيت عفا.

قام الاحتلال الاسرائيلي بتهجير سكان كرتيا عام 1948 وتدميرها وأقاموا على أراضيها فيما بعد مستعمرات “عوتيم ونهورا وقومميوت” وزرعوا الحبوب والبرسيم في المنطقة.

قرية قسطينة المهجرة شمال غزة

قسطينة

قرية في شمال شرق غزة، وجنوب غرب الرملة، وتبعد (27) كيلاً عن الرملة. بلغ عدد سكانها سنة 1945م (890) نسمة يعود أصلهم الى حوران، والمجدل، وكانوا يعتنون بالزراعة وتربية الدواجن دمرها الاعداء سنة 1948م وأقاموا مستعمرة (كفار أجيم) و(ارجوت) و(قريات ملاخي).

مسجد الاستقلال حيفا

ﺟﺎﻣﻊ اﻻﺳﺘﻘﻼل

هو جامع من ثلاثة جوامع فقط مفتوحة للصلاة في حيفا ﯾﻘﻊ ﻓﻲ اﻟﺤﻲ اﻟﺸﻤﺎﻟﻲ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻘﺒﺮة اﻻﺳﺘﻘﻼل، وﯾﺸﺮف ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺤﺮ ﺑﻨﻲ اﻟﺠﺎﻣﻊ ﻋﺎم 1924م، . ﺗﻮﻟﻰ اﻟﺸﯿﺦ المجاهدﻋﺰ اﻟﺪﯾﻦ اﻟﻘﺴﺎم رحمه الله اﻟﺨﻄﺎﺑﺔ، واﻟﺘﺪرﯾﺲ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻊ ﻣﻨﺬ ﺗﻌﻤﯿﺮه، وﺣﺘﻰ اﺳﺘﺸﮭﺎده ﻓﻲ ﻋﺎم 1935م، ﺛﻢ ﺗﻮﻟﻰ ﺷﻘﯿقه اﻟﺸﯿﺦ ﻓﺨﺮ اﻟﺪﯾﻦ اﻟﻘﺴﺎم الإمامة ﻣﻦ ﻋﺎم 1935م وﺣﺘﻰﻋﺎم 1948م. وﻗﺪ ﻟﺤﻘﺖ أﺿﺮار ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻊ، وﺑﻤﺤﯿطه ﻣﻦ ﺟّﺮاء اﻟﻐﺎرة اﻹﯾﻄﺎﻟﯿﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﯿﻔﺎ ﻓﻲ 21/9/1940.(أي ﺧﻼل اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻟﻤﯿﺔ اﻟﺜﺎﻧﯿﺔ)